محمد صلاح .. حكاية كل الجوائز والألقاب للفرعون المصري

محمد صلاح .. حكاية كل الجوائز والألقاب للفرعون المصري
كللت جائزة "بي بي سي" لأفضل لاعب في إفريقيا والتي توج بها الدولي المصري محمد صلاح مسيرة رائعة للفرعون المتألق في ملاعب الإنجليز متفوقا على زميله في ليفربول السنغالي ساديو ماني وكحلقة جديدة من حلقات الجوائز الفردية والنجاحات التي يسطرها أبو مكة يوما تلو الآخر.


وحافظ صلاح على الجائزة للعام الثاني على التوالي، لتصبح الجائزة الكبرى الثالثة عشرة خلال مسيرته الاحترافية، بخلاف عشرات الجوائز والألقاب الفردية المختلفة قاريًا وعالميًا، وكذلك احتل مراكز مميزة في قوائم المتنافسين على الجوائز العالمية، وأبرزها الكرة الذهبية وجائزة The Best لأفضل لاعب في العالم.


تتويج صلاح بجائزة BBC لأفضل لاعب كرة قدم أفريقي للعام الثاني على التوالي، جاء ليعادل الرقم التاريخي للنيجيري جاي جاي أوكوتشا، الذي اقتنص الجائزة عامي 2003 و2004.


وبابتسامته المعتادة تحدث صلاح عن سعادته بالفوز بالجائزة، قبل أن يختتم حديثه بجدية لم تخلوا من ابتسامة ومزاح، «أتمنى أن أفوز بها الموسم القادم»، ليثبت في نفس اليوم أن ما قاله لم يكن على سبيل المزاح هو يدرك ما يريد ويقاتل عليه دون أن يفقد ابتسامته المعتادة.


وتفوق صلاح على كل من المغربي مهدي بن عطية مدافع يوفنتوس الإيطالي، السنغاليان كاليدو كوليبالي مدافع نابولي الإيطالي وساديو ماني زميل صلاح في ليفربول الإنجليزي، بالإضافة إلى الغاني توماس بارتي لاعب خط وسط أتلتيكو مدريد الإسباني، حيث ضمت القائمة النهائية للمرشحين الأسماء الخمسة.


وحسم النجم المصري تتويجه بالجائزة للعام الثاني على التوالي بعد استفتاء جماهيري مفتوح عبر الموقع الإلكتروني لشبكة BBC، انطلق في السابع عشر من نوفمبر الماضي بعد إعلان القائمة النهائية للمرشحين، واستمر حتى الثاني من ديسمبر الجاري.


الملك المصري، واصل سلسلة أرقامه القياسية حيث أصبح أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل أمام بورنموث في 3 مباريات متتالية، وهو أول لاعب يسجل هاتريك منذ فترة لويس سواريز لاعب برشلونة الحالي في 2014، ليس ذلك فقط، بل بات صلاح أسرع لاعب في تاريخ ليفربول يسجل 40 هدفاً في البريميرليج بعد هدفه في بورنموث خلال 52 مباراة، متفوقاً على فيرناندو توريس الذي وصل للرقم ذاته خلال 60 مباراة.


وليس ذلك فقط بل أصبح صلاح أسرع من وصل للهدف رقم 40 مع الريدز في البريميرليج بل تجاوز ذلك بتسجيله للهاتريك ووصل صلاح للهدف رقم 44 مع ليفربول في الدوري الإنجليزي بعد مرور 52 مباراة، بينما كان توريس يتصدر الترتيب من قبله بـ 60 مباراة، وقبلهما بالترتيب روبي فولر ومايكل أوين ولويس سواريز بواقع 77 و77 و78 مباراة.


وبدأ صلاح مسيرته مع الجوائز الرسمية الكبرى عندما كان لاعبًا شابًا، حيث تُوج بجائزة أفضل لاعب صاعد في قارة أفريقيا عام 2012، قبل أن يتوج بجائزة أفضل لاعب في الدوري السويسري عام 2013، في موسمه الاحترافي الأول بالقارة العجوز، بعدما تألق بقميص فريق بازل.


وبعدما تنقل بين أندية تشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا وروما والإيطاليين، توج صلاح بجائزة أفضل لاعب في فريق العاصمة الإيطالية بموسم 2015/2016، قبل أن يختتم مشواره مع روما عقب نهاية الموسم التالي، ويبدأ المرحلة الأكثر توهجًا في مشواره الاحترافي، عندما ارتدى قميص ليفربول الإنجليزي في صيف عام 2017.


وأصبح حصد الجوائز الكبرى أمرًا روتينيًا في حياة النجم المصري منذ ذلك الحين، بعدما تألق بشكل مبهر بقميص الفريق الإنجليزي، حيث فاز بجائزتي الاتحاد الأفريقي لكرة القدم وBBC لأفضل لاعب في القارة السمراء في عام 2017.


وواصل صلاح اقتناص الجوائز في الموسم الماضي، حيث تُوج بجائزتي أفضل لاعب في إنجلترا من رابطتي اللاعبين المحترفين والكتاب الإنجليز، قبل أن يتوج بالحذاء الذهبي لهداف الدوري الإنجليزي في موسم 2017/2018، بعدمًا سجل 32 هدفًا، ونال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز بالموسم ذاته.


وتوج صلاح موسمه الأسطوري بقميص ليفربول، والذي سجل خلاله 44 هدفًا في مختلف المسابقات بالفوز بجائزة أفضل لاعب في فريق ليفربول بموسم 2017/2018، كما نال جائزة أفضل لاعب في ليفربول تبعًا لاختيارات لاعبي الفريق.


وواصل صلاح إنجازاته بعد توج اليوم الجمعة بجائزة BBC لأفضل لاعب أفريقي في عام 2018، ليحافظ على اللقب الذي تمنحه الإذاعة البريطانية الشهيرة، ويصبح ثاني اللاعبين في التاريخ حفاظًا على الجائزة القارية.
محمد كريم
@مرسلة بواسطة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع نتيجة نت - ابحث عن محتوي أي موضوع .

إرسال تعليق